المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى

بيان الجلسة الاستثنائية للمجلس الشرعي الإسلامي الأعلى

عقد المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى جلسة استثنائية في دار الفتوى برئاسة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان وحضر دولة الرئيس فؤاد السنيورة العضو الطبيعي في المجلس وجرى البحث في الشؤون الإسلامية والوطنية وآخر المستجدات على الساحة اللبنانية خاصة على صعيد تشكيل حكومة وفاق وطني واصدر، المجلس الشرعي بيانا تلاه عضو المجلس المحامي محمد مراد الاتي نصه:

أكد المجلس الشرعي أن المشاورات واللقاءات بين الرئيس المكلف مع القوى السياسية لتشكيل الحكومة يبدو أنها وصلت الى خواتيمها التي تبشر بولادة قريبة للحكومة، وشدد على ان التفاؤل سيبقى سيد الموقف مهما بقي من تفاصيل في توزيع الحقائب لولادة الحكومة. لكن المجلس يحذر من أي ابتزاز سياسي من قبل البعض على صعيد تبادل الحقائب الوزارية او غير ذلك مما يشكل عقبة جديدة يتحمل أصحابها مسؤولية ذلك مهما كانت الذرائع الامر الذي يوجب إصدار مراسيم تشكيل الحكومة اليوم قبل الغد، واي تأخير في التشكيل ينعكس سلبا على مصلحة الوطن ومصالح الناس  يتحمله كل من يحاول وضع العراقيل بغية تحقيق مكاسب إضافية انوية له ولفريقه.

من هنا ينبغي التوافق السريع لمصلحة الناس وهذا امر واجب وطنيا وإنسانيا قبل حلول العام الجديد.

طالب المجلس ان يكون البيان الوزاري في الحكومة العتيدة  مبنيا على أسس واضحة المعالم لتأكيد سيادة الدولة واحترام الدستور والتطبيق الكامل لوثيقة الوفاق الوطني أي اتفاق الطائف والالتزام بالقوانين وان تتحمل الحكومة والقوى السياسية مسؤولياتها الكاملة تجاه ذلك، كما يطالب المجلس بإطلاق ورشة المشاريع الإنمائية والإصلاحية لبناء دولة المؤسسات والعمل المشترك في إطار وحدة اللبنانيين والاستفادة من مؤتمر سيدر المعول عليه في انعاش الوضع الاقتصادي اللبناني بالإضافة الى نتائج جهود الرئيس الحريري في لقاءاته في المؤتمرات واللقاءات التي عقدها مؤخرا في لندن.     

دعا المجلس الى التضامن الوطني فيما بين جميع اللبنانيين والالتفاف حول دولة الرئيس سعد الحريري في الجهود التي يقوم بها بالتعاون مع فخامة رئيس الجمهورية للخروج من هذه الأزمة التي يعيشها لبنان لتحقيق الأهداف التي سترسمها الحكومة الجديدة في بيانها الوزاري، بالتعاون مع الجميع لإرساء كلمة سواء تنقذ وطننا وتعزز وحدتنا لمواجهة الأخطار المحدقة بنا وخاصة من قبل العدو الإسرائيلي الذي يتربص بلبنان واللبنانيين شرا.

هنأ المجلس اللبنانيين عامة بحلول الأعياد المجيدة متمنيا ان يعود لبنان الى لعب دوره كما كان ساحة لقاء بين الأشقاء العرب وهذا لا يمكن ان يكون إلا بان ينعم  لبنان بالأمن والسلام والاستقرار في حكومة تنهض به وتحقق كل أمال وطموحات اللبنانيين.

وفي نهاية الاجتماع أقام المفتي دريان مأدبة غداء تكريمية لعضو المجلس الشرعي المحامي محمد المراد الذي انتخب مؤخرا نقيبا لمحامي طرابلس والشمال.

المقالات الأكثر مشاهدةً

إغلاق
إغلاق
إغلاق